الإهداءات

العودة   شبكة ومنتديات الشفاء الإسلامية > القسم الأدبي > قصص وعبر

قصص وعبر قصص واقعية هادفة ومؤثرة

إضافة رد
قديم 07-30-2009, 12:30 PM   #1
أم سلمى
كبار الأعضاء
 
تاريخ التسجيل: May 2009
المشاركات: 1,061
افتراضي !هل أعلمه الأدب أم أتعلم منه قلة الأدب؟


هل أعلمه الأدب أم أتعلم منه قلة الأدب؟



مقالة للدكتور ميسرة طاهر في جريدة عكاظ جميل
من العدد رقم 2364 وذلك في يوم الجمعه تاريخ 7/12/2007م



في كل صباح يقف عند كشكه الصغير ليلقي عليه تحية الصباح ويأخذ صحيفته
المفضلة ويدفع ثمنها وينطلق ولكنه لا يحظى إطلاقا برد من البائع على تلك
التحية، وفي كل صباح أيضا يقف بجواره شخص آخر يأخذ صحيفته المفضلة ويدفع
ثمنها ولكن صاحبنا لا يسمع صوتا لذلك الرجل، وتكررت اللقاءات أمام الكشك
بين الشخصين كل يأخذ صحيفته ويمضي في طريقه، وظن صاحبنا أن الشخص الآخر
أبكم لا يتكلم.

إلى أن جاء اليوم الذي وجد ذلك الأبكم يربت على كتفه وإذا به يتكلم
متسائلا: لماذا تلقي التحية على صاحب الكشك؟ فلقد تابعتك طوال الأسابيع
الماضية وكنت في معظم الأيام ألتقي بك وأنت تشتري صحيفتك اليومية.

فقال صاحبنا : وما الغضاضة في أن ألقي عليه التحية؟

فقال: وهل سمعت منه ردا طوال تلك الفترة؟

فقال صاحبنا: لا


قال: إذا لم تلقي التحية على رجل لا يردها؟

فسأله صاحبنا : وما السبب في أنه لا يرد التحية برأيك؟

فقال : أعتقد أنه وبلا شك رجل قليل الأدب، وهو لا يستحق أساسا أن تُلقى
عليه التحية.

فقال صاحبنا: إذن هو برأيك قليل الأدب؟

قال: نعم.

قال صاحبنا: هل تريدني أن أتعلم منه قلة الأدب أم أعلمه الأدب؟

فسكت الرجل لهول الصدمة ورد بعد طول تأمل: ولكنه قليل الأدب وعليه أن يرد التحية.

فأعاد صاحبنا سؤاله: هل تريدني أن أتعلم منه قلة الأدب أم أعلمه الأدب.

ثم عقب قائلا: يا سيدي أيا كان الدافع الذي يكمن وراء عدم رده لتحيتنا
فإن ما يجب أن نؤمن به أن خيوطنا يجب أن تبقى بأيدينا لا أن نسلمها
لغيرنا، ولو صرت مثله لا ألقي التحية على من ألقاه لتمكن هو مني وعلمني
سلوكه الذي تسميه قلة أدب وسيكون صاحب السلوك الخاطئ هو الأقوى وهو
المسيطر وستنتشر بين الناس أمثال هذه الأنماط من السلوك الخاطئ، ولكن حين
أحافظ على مبدئي في إلقاء التحية على من ألقاه أكون قد حافظت على ما أؤمن
به، وعاجلا أم آجلا سيتعلم سلوك حسن الخلق.

ثم أردف قائلا: ألست معي بأن السلوك الخاطئ يشبه أحيانا السم أو النار
فإن ألقينا على السم سما زاد أذاه وإن زدنا النار نارا أو حطبا زدناها
اشتعالا، صدقني يا أخي أن القوة تكمن في الحفاظ على استقلال كل منا، ونحن
حين نصبح متأثرين بسلوك أمثاله نكون قد سمحنا لسمهم أو لخطئهم أو لقلة
أدبهم كما سميتها أن تؤثر فينا وسيعلموننا ما نكرهه فيهم وسيصبح سلوكهم
نمطا مميزا لسلوكنا وسيكونون هم المنتصرين في حلبة الصراع اليومي بين
الصواب والخطأ.

ولمعرفة الصواب تأمل معي جواب النبي عليه الصلاة والسلام على ملك الجبال
حين سأله: يا محمد أتريد أن أطبق عليهم الأخشبين؟ فقال: لا إني أطمع أن
يخرج الله من أصلابهم من يعبد الله، اللهم اهد قومي فإنهم لا يعلمون.



لم تنجح كل سبل الإساءة من قومه عليه الصلاة والسلام أن تعدل سلوكه من


الصواب إلى الخطأ مع أنه بشر يتألم كما يتألم البشر ويحزن ويتضايق إذا
أهين كما يتضايق البشر ولكن ما يميزه عن بقية البشر هذه المساحة الواسعة
من التسامح التي تملكها نفسه، وهذا الإصرار الهائل على الاحتفاظ بالصواب
مهما كان سلوك الناس المقابلين سيئا أو شنيعا أو مجحفا أو جاهلا، ويبقى
السؤال قائما حين نقابل أناسا قليلي الأدب هل نتعلم منهم قلة أدبهم أم
نعلمهم الأدب؟


مقالة أعجبتني ..

وأتمنى أن تنال إستحسانكم ..
أم سلمى غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 07-30-2009, 07:02 PM   #2
المحرر
مراقب عام للشبكة
 
تاريخ التسجيل: May 2009
المشاركات: 3,768
افتراضي رد: !هل أعلمه الأدب أم أتعلم منه قلة الأدب؟

رائع هذه الطريقة في التفكير الايجابي
المحرر غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 07-31-2009, 12:49 PM   #3
ابن باز
مشرف سابق
 
تاريخ التسجيل: Jun 2009
الدولة: أ‡أ،أ£أ›أ‘أˆ
المشاركات: 2,359
افتراضي رد: !هل أعلمه الأدب أم أتعلم منه قلة الأدب؟

بارك الله فيك أختنا أم سلمى وفي كاتب المقال
وأنا أشاطر صاحب المقال في مضمون رأيه بأن المسلم يجب أن يكون داعيا إلى الله, صابرا على الأذى الذي يلقاه من المدعوين , عالما بأحوالهم , وأن يدعو إلى الله بالحكمة والموعظة الحسنة والجدال بالتي هي أحسن.
__________________

قديما قيل : قل لمن لا يخلص لا يتعب
ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ ـــــــــــــــــ
قال سفيان بن عيينة -رحمه الله-:
لا يمنعنَّ أحدكم من الدعاء ما يعلم من نفسه، فإن الله أجاب دعاء شر الخلق إبليس -لعنه الله- إذ قال: {رب فأنظرني إلى يوم يبعثون . قال فإنك من المنظرين. إلى يوم الوقت المعلوم }
ابن باز غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 07-31-2009, 05:36 PM   #4
معاني الحياة
مراقبة سابقة
 
الصورة الرمزية معاني الحياة
 
تاريخ التسجيل: May 2009
الدولة: أکأ­أˆأ‰ أ‡أ،أکأ­أˆأ‰
المشاركات: 2,771
افتراضي رد: !هل أعلمه الأدب أم أتعلم منه قلة الأدب؟

بسم الله الرحمن الرحيم
جزاك الله خيراً
فعلاًياغالية فالشر لايطفىء بالشر ومهما حدث فالعاقبة للمحسنين المتقين
معاني الحياة غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 07-31-2009, 05:47 PM   #5
شجون
إشراقة إشراف متجدده
 
تاريخ التسجيل: Jun 2009
المشاركات: 3,261
افتراضي رد: !هل أعلمه الأدب أم أتعلم منه قلة الأدب؟

بسم الله الرحمن الرحيم0000
يعطيك الف عافية على هذة القصة وبارك الله فيك وفي الدكتورميسرة كعادتة متميز بكل أطروحاتة
ولاأزيد على كلام الأخوة والأخوات بالردود
فلايجوزالرد بالإساءة على من أساءعلينا فالله سبحانة يقول فيمامعنى الأية(فاعفواواصفحواهوأقرب للتقوى ) فالمعاملة الحسنة أفضل بالرد
__________________




شجون غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 08-01-2009, 07:00 PM   #6
سوار
من ركائز المنتدى
 
تاريخ التسجيل: May 2009
الدولة: أˆأœأ­أœأœأœأœأœأœأœأœأœأœأœأœأœأœ أ‡أ،أƒأ£أ¤أ­أ‡أٹ أœأœأœأœأœأœأœأœأœأœأœأœأœأ¤
المشاركات: 2,256
افتراضي رد: !هل أعلمه الأدب أم أتعلم منه قلة الأدب؟

الفاضلة / أم سلمى

باركــ الله فيكــ ، نقلٌ طيب
__________________
{ دعاء يُشترى بماء العين }


الشيخ صالح المغامسي



سوار غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 05-31-2011, 02:50 PM   #7
كوكو
عضو متفاعل
 
تاريخ التسجيل: May 2011
المشاركات: 83
افتراضي رد: !هل أعلمه الأدب أم أتعلم منه قلة الأدب؟

جزاك الله خير
كوكو غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 06-03-2011, 08:20 PM   #8
فخري عقيدتي
عضو متألق
 
تاريخ التسجيل: Mar 2010
المشاركات: 309
افتراضي رد: !هل أعلمه الأدب أم أتعلم منه قلة الأدب؟

قصة جدا جميله
وهكذا ينبغي ان نكون
جزيت خيرا
__________________
فخري عقيدتي غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)

الكلمات الدليلية (Tags)
لتعلم,الشفاء, معلمه,الشفاء, منه,الشفاء, الأخت,الشفاء, الأدب؟,الشفاء, قمة,الشفاء


 
أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

ضوابط المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

كود [IMG]متاحة
كود HTML معطلة






Powered by vBulletin® Version 3.8.7by::nhoost.com
Copyright ©2000 - 2021, Jelsoft Enterprises Ltd