الإهداءات

العودة   شبكة ومنتديات الشفاء الإسلامية > التميز > قسم المواضيع المميزه

قسم المواضيع المميزه يحتوي على جميع المواضيع المميزه والمكتوبة ذاتيا عن طريق أعضاء المنتدى ، ولا يشمل هذا القسم المواضيع المنقولة

إضافة رد
قديم 08-08-2009, 05:41 PM   #1
سوار
من ركائز المنتدى
 
تاريخ التسجيل: May 2009
الدولة: أˆأœأ­أœأœأœأœأœأœأœأœأœأœأœأœأœأœ أ‡أ،أƒأ£أ¤أ­أ‡أٹ أœأœأœأœأœأœأœأœأœأœأœأœأœأ¤
المشاركات: 2,256
Unhappy ×× الآهة الرابعة : مطعونةٌ بسيفي ! ××



لم تأتِ طيف لزيارتي هذا الأسبوع ،ولم تتحدث معي بالهاتف ..

أخشى أن يكون قد أصابها مكروه هي وزوجها .. لو كنت أملك

رصيداً في بطاقة اتصالي لما انتظرت ُ حتى هذا الوقت..

هذه غرفة سيف ، وآهٍ منك يا سيفي وسندي !! لن أغلقها يا

حبيبي ، ستكون مفتوحة لك متى ما اشتقت إليّ ،ورغبت في

ارتشاف قهوتي وتناول طعامي .

ألا تعلمْ مدى شوقي إليك ؟ سامحك الله ! ليتني أستطيع أن

أضمّك ولو لمرة واحدة ، شهرين مضت على فراقك يا فلذة كبدي

وأنا كل يوم أنتظر سماع صوتك ! وأتخيلك تقبل عليّ معتذرا ً

بوجه بشوش كما كنت قبل أن تتغير!!

الحمدلله مرت علينا السنين بقسوتها ومرارتها ، أخيراً أيام

الشقاء والعذاب ولّت .

أمي الحبيبة .. انتِ أعظم أم في العالم .. ابنك / سيف

لازلتُ أذكر هذه الرسالة التي كتبتها لي بعد صنعي كعكة نجاحك

من المرحلة الابتدائية !

عملتُ خادمة حتى أوفر مبلغاً يكفي لمقاديرها، ثم احتفلنا أنا

وأنت وأختك طيف !

ترى هل لا زلت في نظرك يا سيف كذلك ؟

اعذرني يا بنيّ ، سمحتُ لنفسي المشتاقة بفتح خزانة

مذكراتك الخاصة لأشتمّ منها رائحتك يا حبيبي .. هذه صورتك

المضحكة ! بعد ان قصصتُ شعرك بيديّ لتلتحق بفريق الكشّافة

وأنت بالصف الثاني المتوسط ! سامحني يا ولدي كنا فقراء ، ذلك

الوقت خيّرتك بأن تأخذ ما لديّ من مال المحسنين إما للحلاّق أو

أن تدفعه قيمة استخراج هذه الصورة الفوتوغرافية ،فاخترت أن

تكون ضحية مقص أمك على أن لا تكون عضواً غير نافع في

مجتمعك.

آآآه ... ما أقسى حياة الفقراء ، الحمدلله عانيت حتى كبرا ..

الطبيبة (طيف)

والضابط ( سيف) .. لكن سيفاً للأسف تأثر من حياتنا السابقة،

اكتوى بنار الفقر و

أصبح ناقماً على كل شيء ومنذ ان التحق بالخدمة العسكرية

وبدّل الله حالنا إلى

حال وبعد أن نال ترقيته ، لم يعد يرى على الأرض سوى نفسه !

سامحه الله وهداه

الله أكبر .. الله أكبر هذا أذان صلاة المغرب..

يا الله .. مضى وقت طويل وأنا في حجرة سيف ، لم أشعر أبداً

بمرور الوقت !

سامحك الله يا بني ! مالذي أصابك ؟ هل أنستكَ طبيعة أوروبا

أمك أم ذلك الوجه الحسن؟؟أحقاً ما قالته أم سند ؟

" يا أم سيف : لا تتعبي قلبك بسيف ،ألا يكفي زواجه من تلك

التي لا تريدينها بدون رضاك ثم سفرهما دون وداعك.. وقطيعته

لك طيلة هذه المدة ؟ أي خير يُرجى منه بعد هذا؟ لا تغضبي

مني .. ادع له يا أم سيف لعل الله يهديه "


لا بد أن أذهب بعد صلاة المغرب لجارتي ورفيقة دربي أم سند

علّي أُودع هذه الزفرات ولا حول ولا قوة إلا بالله .

ما هذا صوت الباب يُفتح ؟ بسم الله الرحمن الرحيم .. اللهم آمن

روعاتي

مهلاً صوت ضحكاتٌ قادمة ، لا أستطيع أن أتحرك من فوق

سجادتي يا الله ما أرحمك بحالي ! ياربي لك الحمد ، سيف

سيف سيف وسوسن عادا .. ها أنا قادمة يا بنيّ ..


ماذا ؟ الأصوات ابتعدت !! بل لم أعد أسمع سوى صوتُ خطواتٍ

صاعدة إلى الأعــ ـ ـ ـ ـ ـ ـ ـ ـ ـلى !!


انحدرت دمعتي وتلتها دمعات ساخنات .. صدقتِ يا أم سند !!

يالله افرجها


قتلت فرحتي يا سيف ، وأنت سيفي الذي حاربت به الحزن

والفقر والحرمان !

يا سيف ما ربيتك صغيراً ، حتى أفقدك رجلاً!

ياربي رحماك .. أنجبتُ( سيفاً ) ليطعنني ، و رسمتُ (طيفاً )

لتهجرني !!


عدتُ إلى سجادتي ودعوتُ الله بأن يرزقني بر أبنائي ، وأن يعيد

سيف إلى رشده ويسخر قلب زوجته لي ، فلست الأم الأولى


التي تُجازى بالنكران ولن أكون الأخيرة ..



ها أنا أستمع إلى المذياع ، لعل سيف ينزل ليسلّم علي ويحضر

لي الهدايا، ألستُ أعظم أم في العالم أم أنه تزوج من هي

أعظم مني .. لا أظن ..!!

الساعة تشير الآن إلى العاشرة ، والحفلة الراقصة التي فوق


رأسي لم تنتهي بعد ! سبحانك ربي ! أهكذا تحلو الحياة ؟



اللهم أأجرني في مصيبتي واخلفني خيراً منها.. "صبرٌ جميل يا أم

سيف " رحمك الله يا أبا سيف لطالما كنت تردد هذه العبارة ..

كنت مدرستي وأستاذي في حياتك وبعد مماتك .


انتهت فرصتك يا سيف الليلة ، موعد نومي لم يتغير .. أراك صباحاً

بإذن الله .



هممتُ بالنوم وبدأت في قراءة آية الكرسي ، وإذا بطرقات قوية

على باب غرفتي ، أفزعتني ..


نهضت .. من ؟

"سيف "


رغم حزني و حسرتي إلا أني فرحت وفتحت الباب!

"حيّاك الله يا بني ، حمداً لله على سلامتك "

واحتضنته وبدا لي مشمئزاً .. "ماذا بك حبيبي ؟"

"ألن تتوقفي عن التطيّب بهذه الروائح الكريهة " .. قالها وطأطأتُ

رأسي .. ولم يأبه بما قال .. كما هو لم يتغير !


أين الخادمة ؟ .. أسمعتم ؟ هبط إلى الأسفل ليسأل عن

الخادمة .. يا ويح قلبي !!

"أرسلتها لبيت أختك ، إنها بحاجة إليها هذا الأسبوع ."


"لماذا فعلتِ هذا ؟"


"لم أعلم بموعد وصولكما!"


"ولماذا لمْ تقومي بتنظيف البيت إذن ؟

سوسن مستاءة جداً !"


أنا ؟ كيف يجرؤ هذا الولد ؟ !!

خنقتني العبرة .. لا تذكّرني بأيام الفقر يا ولدي العاق ..كنت عوناً


لي في طفولتك ، كنت تبكي وأنت تراني غادية لأخدم في

البيوت والآن تطلب مني ذلك وبنفسك ؟ ما الذي أصابك ؟

أسندت ظهري إلى الجدار الذي خلفي ومسحت دمعتي حتى لا

يراها سيفي!


"هيه .. هيه ألا تسمعين ؟" نعم لا زلتُ حية .. أسمع .. وأنا

أتجرع حميم كلماتك ، وأنتم كذلك تسمعون؟ أيقصدني أنا ؟ ،

ليتكم رأيتم بأعينكم كيف هزّ كتفي الضعيف بيده القاسية

ليسمعني بنبرة الضابط المتسلط :

" لا يمكنني أنا وسوسن النوم في مكان مليء بالغبار ، ألا

تفهمين ؟ "


نعم .. أفهم يا حضرة الضابط !

وأنا أيضاً لا يمكنني احتمال المزيد من النكران ! صدقتِ يا أم

سند !

يا الله افرجها ..كان سيف ينتظر مني رداً يريحه الليلة هو والحسناء ، كان يريد أن

يرضيها مقابل إهانة كرامتي منذ الليلة الأولى ..لم يتغير ، بل بعد

زواجه من سندريلا غمره كبرياءه حتى القاع ! ومعه اقتلع آخر

رجاءاتي ..

ضغطتُ على قلبي المريض منذ سنوات والممزّق قبل نصف

ساعة ، وليتني ما فعلت !!

"اسمع يا سيف ..الخادمة غير موجودة ، سامحك الله ، فلتعتذر

من زوجتك ولتطلب منها الاهتمام بشؤون البيت حتى عودة

الخادمة فأنا لم أعد أقوَى على ذلك !

كما أني متعبة الآن .. اذهب هداك الله واتركني وشأني ! "

هل ظننتم أنه سيوافق ؟ هذا محال ، فالضابط هو من يصدر

الأوامر !


ضرب الضابط سيف بيده الغليظة على الحائط معترضاً ، وقال :

"مستحيل ! إذا رضيتْ هي ، فأنا لن أرضى! "

يالله أفرجها

لأول مرة تمنيت أني لم أنجب هذا السيف ، الآن فقط سأعلن

موت قلبي ..

وسأُواري هذا الجسد بين أكوام بشرية حياتها موت وموتها أمنية

تتراقص
في أذهان أشباه سيف !
فاستعدوا لوداعي ... بل ارقصوا على أنغام "لا أهلاً ولا مرحباً.. بحياة الأغنياء ".. فأنا عند بابها انتهيت !

" إذن اخرجا من البيت.. حسبي الله ونعم الوكيل "
كانتْ هذه أعزائي آخر جملة لفظتها وبعدها ....

وبعدها.. صفعني سيف ! سيفي وسندي !
لأني ثأرتُ لأمومتي المطعونة ، وكرامتي المجروحة وأنا مَنِ الجنةُ تحت قدميّ !!


تفضل بالضغط على هذا الرابط :

http://www.al7jaz.com/upload/al7jaz-1249694958.mp3

لم يصفعني زوجي ولا والدي عليهما رحمة الله وهذا الذي اشتد

ساعده رماني !


لا تسألوا ماذا حدث بعد تلك الصفعة .. فقد شهد شارع بيتنا آخر

ذكرى لروح كانت تبحث عن مرفأ يحتضن أنفاسها الأخيرة !!

وسجل في أركانه أصداء صراخ أحضاني ، أما قلبي الممزق ، كان

بينه وبين الموت موعد .. إلا أن الله قدر ولطف والحمدلله في

السراء والضراء.

وها أنا نزيلة في دار العجزة ، لبستُ ثياب الفقر والحرمان والحزن

من جديد .


و أنا ومن حولي لا يمرُّ علينا عيد ..ولا (سيف )ولا ( طيف )!!



آآآه :


أيتها القلوب المتحجرة ، ليس هذا جزاء عظماء النفوس ! وإنما

صبراً.. فكما تدين تدان !


بقلم / الح صمت كا يا
__________________
{ دعاء يُشترى بماء العين }


الشيخ صالح المغامسي




التعديل الأخير تم بواسطة سوار ; 08-08-2009 الساعة 06:12 PM
سوار غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 08-08-2009, 10:26 PM   #2
أحـلام
زائر
 
المشاركات: n/a
افتراضي رد: ×× الآهة الرابعة : مطعونةٌ بسيفي ! ××

الله يفرجها

مؤثر جدا وحزين

الله يفرجها
  رد مع اقتباس
قديم 08-09-2009, 12:02 AM   #3
عدنان المغربي
الكَلِمُ الطيب
 
تاريخ التسجيل: Dec 2008
المشاركات: 12,658
افتراضي رد: ×× الآهة الرابعة : مطعونةٌ بسيفي ! ××

لله درك
ماأطيب هذا المداد وما أصدقه
__________________
للإستشارات الهاتفية
يمكن التواصل معي على الهاتف المحمول 966555666066+
مابين الساعة الـ 8 صباحا والساعة الـ 3 ظهراً
كما اعتذر عن الرد على رسائل الجوال
عدنان المغربي غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 08-09-2009, 01:36 AM   #4
أفنان
مشرفة سابقة
 
تاريخ التسجيل: Jul 2009
المشاركات: 230
افتراضي رد: ×× الآهة الرابعة : مطعونةٌ بسيفي ! ××



مؤثره جدا وحزينه اكثر

لا حول ولا قوه الا بالله

__________________





http://www.quran.uaefal.com/
أفنان غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 08-09-2009, 03:11 AM   #5
الأصايل
 
الصورة الرمزية الأصايل
 
تاريخ التسجيل: Dec 2008
المشاركات: 6,660
افتراضي رد: ×× الآهة الرابعة : مطعونةٌ بسيفي ! ××

لله درك
ما أطيب هذا المداد وما أصدقه
يعطيك العافية
الأصايل غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 08-09-2009, 03:45 AM   #6
ملك الكلمة
عضو متفاعل
 
تاريخ التسجيل: May 2009
المشاركات: 88
افتراضي رد: ×× الآهة الرابعة : مطعونةٌ بسيفي ! ××

جزاك الله خير على هذا الموضوع
__________________
ملك الكلمة غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 08-09-2009, 04:52 PM   #7
معاني الحياة
مراقبة سابقة
 
الصورة الرمزية معاني الحياة
 
تاريخ التسجيل: May 2009
الدولة: أکأ­أˆأ‰ أ‡أ،أکأ­أˆأ‰
المشاركات: 2,771
افتراضي رد: ×× الآهة الرابعة : مطعونةٌ بسيفي ! ××

بسم الله الرحمن الرحيم
آآآآآآآه ماأمر الظلم فكيف إن كان من ابن لوالديه
وللأسف ماأكثر هذا العقوق في مجتمعنا اليوم
ولا حول ولا قوة إلا بالله

غاليتي
صمت الحكايا
ماشاء الله تبارك الله
ابدعتي ووفقتي في تصوير الوضع بشكل رائع
بارك الله فيك
معاني الحياة غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 08-09-2009, 06:10 PM   #8
سوار
من ركائز المنتدى
 
تاريخ التسجيل: May 2009
الدولة: أˆأœأ­أœأœأœأœأœأœأœأœأœأœأœأœأœأœ أ‡أ،أƒأ£أ¤أ­أ‡أٹ أœأœأœأœأœأœأœأœأœأœأœأœأœأ¤
المشاركات: 2,256
افتراضي رد: ×× الآهة الرابعة : مطعونةٌ بسيفي ! ××

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة عدن مشاهدة المشاركة
الله يفرجها

مؤثر جدا وحزين

الله يفرجها
الفاضلة / عدن

بارك الله فيك ، مشكورة على مرورك أختاه.
__________________
{ دعاء يُشترى بماء العين }


الشيخ صالح المغامسي



سوار غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 08-09-2009, 06:13 PM   #9
سوار
من ركائز المنتدى
 
تاريخ التسجيل: May 2009
الدولة: أˆأœأ­أœأœأœأœأœأœأœأœأœأœأœأœأœأœ أ‡أ،أƒأ£أ¤أ­أ‡أٹ أœأœأœأœأœأœأœأœأœأœأœأœأœأ¤
المشاركات: 2,256
افتراضي رد: ×× الآهة الرابعة : مطعونةٌ بسيفي ! ××

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة الكَلِمُ الطيب مشاهدة المشاركة
لله درك
ماأطيب هذا المداد وما أصدقه
شيخي الفاضل / الكلم الطيب

بارك الله فيك ورزقك من حيث لا تحتسب
__________________
{ دعاء يُشترى بماء العين }


الشيخ صالح المغامسي



سوار غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 08-09-2009, 06:18 PM   #10
سوار
من ركائز المنتدى
 
تاريخ التسجيل: May 2009
الدولة: أˆأœأ­أœأœأœأœأœأœأœأœأœأœأœأœأœأœ أ‡أ،أƒأ£أ¤أ­أ‡أٹ أœأœأœأœأœأœأœأœأœأœأœأœأœأ¤
المشاركات: 2,256
افتراضي رد: ×× الآهة الرابعة : مطعونةٌ بسيفي ! ××

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة وهن الأيام مشاهدة المشاركة
لله درك
ما أطيب هذا المداد وما أصدقه
يعطيك العافية
الفاضلة / وهن الأيام

بارك الله فيك ، وزادك من فضله وعلمه
__________________
{ دعاء يُشترى بماء العين }


الشيخ صالح المغامسي



سوار غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)

الكلمات الدليلية (Tags)
مطعونةٌ,الشفاء, الآهة,الشفاء, الرابعة,الشفاء, بسيفي,الشفاء


 
أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

ضوابط المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

كود [IMG]متاحة
كود HTML معطلة






Powered by vBulletin® Version 3.8.7by::nhoost.com
Copyright ©2000 - 2020, Jelsoft Enterprises Ltd