الإهداءات

العودة   شبكة ومنتديات الشفاء الإسلامية > الرقية الشرعية > قسم فتاوى الرقية الشرعية

قسم فتاوى الرقية الشرعية هذا القسم يختص بنقل فتاوى أهل العلم في كافة المسائل التي يحتاجها المرضى .

إضافة رد
قديم 06-27-2012, 01:16 AM   #1
منة الله
من ركائز المنتدى
 
تاريخ التسجيل: Apr 2010
المشاركات: 3,541
افتراضي كثر الخطاب ولم يحصل الزواج...فهل لدي سحر أو حسد؟

السؤال

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته، وبعد:

أنا فتاة ملتزمة ولله الحمد والمنة، وأحفظ بعضاً من كتاب الله، وجامعية وموظفة، وطائعة لوالدي وأسهر على راحتهم ولله الحمد، وأسمع منهم دائما الرضى والحب والدعاء بالتوفيق، وجميع إخواني وأخواتي متزوجون ولديهم الأبناء ولله الحمد، وأنا الأخيرة منهم التي لم أتزوج، ولذلك فإن مسؤولية والدي ملقاة على عاتقي، فأقوم بخدمتهم وتمريضهم، وأسأل الله تعالى أن يعطيهم الصحة والعافية وطول العمر في طاعته سبحانه ورضوانه.

ومشكلتي هي تعسر زواجي بشكل واضح، فمنذ أكثر من ثمان سنوات أخطب ولا أتزوج، وقد تقدم لي أكثر من 15 شخصا من خلال الأهل، فمنهم من يأتي بنفسه ومنهم من يرسل أهله ومنهم من يتحدث هاتفيا للحضور ولا يأتي، وفي كل الأحوال لا عودة للموضوع بتاتا، وقد سئمت وكرهت الزواج، وأصبح داخلي شعور بأني لن أتزوج، وكلما تقدم شخص جديد يكون يقيني أن الموضوع لن يتم، وأصبحت أخجل من أهلي، وهم دائما يقولون لي أن الموضوع قسمة ونصيب.

وعندما كثر الخطاب ولم يحصل الزواج قالت لي إحدى أخواتي في الله بأن أرقي نفسي عند المشايخ، وبالفعل ترددت على العديد فمنهم من قال لي أنه مس من الجن، ومنهم من قال أنه سحر، وقيل أيضا حسد وعين، ولكن ما تأكدت منه عند آخر الشيوخ أنه لا يوجد مس لأني لم أصرع ولم يتحدث الجني، وقال لي أني قد أكون متأثرة بسحر أو حسد - وكل الناس محسودين - أو الوسواس، علما أني تأثرت بالرقية عند المشايخ وما زالت يدي اليسرى تؤلمني مع كتفي، فما نصيحتكم؟!

وجزاكم الله خيرا.

الإجابــة

بسم الله الرحمن الرحيم
الأخت الفاضلة/ مسلمة حفظها الله.
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته وبعد،،،

يقول الله تعالى: {ذَلِكَ فَضْلُ اللَّهِ يُؤْتِيهِ مَنْ يَشَاءُ وَاللَّهُ ذُو الْفَضْلِ الْعَظِيمِ} .. نعم إنه فضل الله عز وجل أن تكوني ملتزمة بطاعة الله بل تحفظين قدرًا من كتابه العزيز الذي قال فيه صلوات الله وسلامه عليه: (إن الله يرفع بهذا الكتاب أقوامًا ويضع به آخرين) أخرجه مسلم في صحيحه، عدا ما منَّ الله عليك به من الصفات الأخرى كتحصيل الشهادة الدراسية والوظيفة الصالحة، وأعظم من هذه المنافع الدنيوية رضا والديك اللذين تسمعين منها على الدوام الرضا والحب والدعاء بالتوفيق، فهذا هو الفضل العظيم الذي منَّ الله عليك به، فلله الحمد والمنة، فإن رضا الله في رضا الوالدين، والحمد لله الذي منَّ عليك بهذه النعمة السابغة فجعلك بارة بوالديك بل وحنن قلبيهما عليك بهذا الدعاء وبهذا الرضا الذي تجدينه جليًّا من كلماتهم ونحن نلمسه من خلال كلماتك الكريمة، فكل هذا من فضل الله عليك، فنسأله أن يزيدك وأن يبارك لك فيما رزقك، وهذا الكلام يساق لك تذكيرًا بنعمة الله عز وجل من جهة وفي نفس الوقت تثبيتًا لك على هذا الخلق الكريم الحسن.

ولا ريب أنك فتاة لك مشاعرك كأي فتاة مؤمنة تريدين الزوج الصالح، تريدين بيت الزوجية الذي تجدين فيه نفسك وتجدين فيه مشاعرك وأحاسيسك الإنسانية، تريدين أن يكون لك الأطفال الأحبة الذين تضمينهم إلى صدرك وتفرغين عليهم من حنانك وعاطفتك، فكل هذه مشاعر فطرية لا تلامين عليها، ولو أصابك بسبب ذلك شيء من الحزن والهم فأنت معذورة كذلك، فهذا هو شأن الإنسان وشأن فطرته، وحتى سعيك في التماس الرقية المشروعة هو أمر لا مانع منه، فإن الله جل وعلا جعل كتابه شفاء من كل داء؛ قال تعالى: {وَنُنَزِّلُ مِنَ الْقُرْآنِ مَا هُوَ شِفَاءٌ وَرَحْمَةٌ لِلْمُؤْمِنِينَ}، فقوله {شفاء} يتناول الأمراض الروحية ويتناول الأمراض البدنية، ومع هذا فلا بد من وقفة في هذا المقام.

فإن السحر والمسَّ والعين كلها أمور ثابتة قد دلَّ عليها كتاب الله وسنة رسوله صلوات الله وسلامه عليه وهذا مما لا تردد فيه، ولكن أيضًا لا بد من التفات إلى أمر مهم وهو أنه ليس كل ما يعرض للإنسان كما لا يخفى على نظرك الكريم قد يكون مرده إلى السحر والمس؛ فكم من فتاة قد يتأخر زواجها وربما يحصل لها الزواج والفراق بعد ذلك ويحصل لها الأمراض وغير ذلك من هذه الأمور ومع هذا فلا يكون السبب مسًّا ولا سحرًا، فخير ما تتعاملين به مع هذه الأمور هو أن تنزليها منزلة الأمراض التي إن ظهرت عليها الأعراض ودلت عليها الأدلة أخذ بها وإلا فلا ينبغي أن يُعلق بها ما يحدث للإنسان من تأخر الزواج ونحوه من الأمور التي قد تحزنه بل وترهقه أيضًا.

ولا ريب أن العين كذلك حق فقد قال صلوات الله وسلامه عليه: (العين حق) متفق عليه، وقال صلى الله عليه وسلم: (العين حق تستنزل الحالق) والحديث أخرجه الإمام أحمد في المسند، والحالق هو الجبل: أي تضر الجبل، ومع هذا فإن الإنسان إذا رقى نفسه وتحصن بذكر الله عز وجل وبأذكار الصباح والمساء لاسيما مع الالتزام بطاعة الله فإنه بذلك يكون في حصن حصين بإذن الله عز وجل فإن العين إنما تسبق للإنسان إذا كان خاليًا من التسلح بذكر الله عز وجل والرقية المشروعة، ولذلك كان من عظيم الإرشاد النبوي الذي أرشدنا إليه صلوات الله وسلامه عليه أن حثنا على رقية أنفسنا وعلى قراءة سورة الإخلاص والمعوذتين دبر كل صلاة وتقرأ ثلاثًا ثلاثًا - كما لا يخفى عليك - بعد صلاة الفجر وصلاة المغرب خاصة، ولذلك أيضًا خرج الطبراني في المعجم عن النبي صلى الله عليه وسلم أنه قال: (استعينوا على إنجاح حوائجكم بالكتمان فإن كل ذي نعمة محسود).

ومن ها هنا فليكن الكلام معك وهو أنه إذا تقدم إليك بعض الخاطبين الصالحين ممن ترضين خلقه ودينه فينبغي أن يكون هنالك كتمان لأمر الخطبة، فهذا هو إرشاد النبي صلوات الله وسلامه عليه الذي يشمله عموم قوله: (استعينوا على إنجاح حوائجكم بالكتمان)، وقد أخذ منه طائفة من الأئمة الفقهاء عليهم جميعًا رحمة الله تعالى أنه يستحب للإنسان أن يكتم أمر الخطبة حتى يتم عقد الزواج، وهذا هو الذي ينبغي أن تحرصي عليه، فمتى ما تقدم لك خاطب صالح فلا ينبغي أن يُشاع هذا بين الناس، بل يُكتم الأمر ويحصل الترتيب بين أهلك الكرام وبين أهل الخاطب حتى إذا حصل المقصود وتم عقد الزواج (الملكة) فحينئذ فليشاع الأمر وليعلم، فبهذا تأخذين بأحزم الأمور وهذه وصية نبيك الأمين صلوات الله وسلامه عليه التي أشار إليها إشارة واضحة بقوله: (فإن كل ذي نعمة محسود) أي اتقاءً للعين وأيضًا اتقاءً للإفساد كما هو معلوم، فكم من كلمة تؤثر كما لا يخفى على نظرك الكريم.

وها هنا أيضًا بشرى لك: إنك تخطبين بحمد الله من خاطبين عدة حتى وصل عددهم إلى خمسة عشر، وهذا يدل بحمد الله على أنه لا ينقصك شيء، وعلى أنك مرغوبة مطلوبة من الخاطبين الصالحين، فلتقر عينك .. نعم قد تأخر الأمر شيئًا ما وكثر الخاطبون ولم يحصل المقصود ولكن هذا كله بحمد الله يبين أن فرصة الزواج بحمد الله قائمة وليست بمعدومة ولا نادرة، فما عليك إلا بأن تعملي بهذا الإرشاد النبوي على صاحبه الصلاة والسلام، مضافًا إلى أمر لطيف نود أن تحرصي عليه: إنه اللجوء إلى الله جل وعلا لجوء المضطرة إلى رحمته، فالجئي إليه لجوء من يعلم ألا نجاة له إلا بربه، قال تعالى: {أَمَّنْ يُجِيبُ الْمُضْطَرَّ إِذَا دَعَاهُ وَيَكْشِفُ السُّوءَ}، الجئي إليه جل وعلا واستغيثي به واسأليه جل وعلا من رحمته التي وسعت كل شيء.

وصلي صلاة الحاجة وهي ركعتان نافلتان وبعد السلام احمدي الله وصلي على نبيه صلى الله عليه وسلم واسأليه جل وعلا من فضله بما تيسر من الدعاء كأن تقولي مثلا: (الحمد لله رب العالمين الحنان المنان، اللهم صلي على محمد وعلى آل محمد كما صليت على إبراهيم وعلى آل إبراهيم إنك حميد مجيد، اللهم بارك على محمد وعلى آل محمد كما باركت على إبراهيم وعلى آل إبراهيم إنك حميد مجيد، اللَّهُمَّ مَالِكَ الْمُلْكِ تُؤْتِي الْمُلْكَ مَنْ تَشَاءُ وَتَنْزِعُ الْمُلْكَ مِمَّنْ تَشَاءُ وَتُعِزُّ مَنْ تَشَاءُ وَتُذِلُّ مَنْ تَشَاءُ بِيَدِكَ الْخَيْرُ إِنَّكَ عَلَى كُلِّ شَيْءٍ قَدِيرٌ * تُولِجُ اللَّيْلَ فِي النَّهَارِ وَتُولِجُ النَّهَارَ فِي اللَّيْلِ وَتُخْرِجُ الْحَيَّ مِنَ الْمَيِّتِ وَتُخْرِجُ الْمَيِّتَ مِنَ الْحَيِّ وَتَرْزُقُ مَنْ تَشَاءُ بِغَيْرِ حِسَابٍ، اللهم ييسر لي زوجًا صالحًا، اللهم فرج كربتي، اللهم أزل همي، يا حي يا قيوم برحمتك أستغيث أصلح لي شأني كله ولا تكلني إلى نفسي طرفة عين، رب إني مسني الضر وأنت أرحم الراحمين، رب إني لما أنزلت إليَّ من خير فقير، لا إله إلا أنت سبحانك إني كنت من الظالمين، لا إِلَه إِلاَّ اللَّه العظِيمُ الحلِيمُ ، لا إِله إِلاَّ اللَّه رَبُّ العَرْشِ العظِيمِ، لا إِلَهَ إِلاَّ اللَّه رَبُّ السمَواتِ، وربُّ الأَرْض، ورَبُّ العرشِ الكريمِ، اللهم افتح لي فتحًا مبينًا واهدني صراطًا مستقيمًا، رب هب لي زوجًا صالحًا يقر عيني، ربنا هب لنا من أزواجنا وذرياتنا قرة أعين واجعلنا للمتقين إمامًا، وارزقنا وأنت خير الرازقين).

وليس في هذا دعاء مخصوص عن النبي صلى الله عليه وسلم وإنما يجوز لك أن تسألي الله جل وعلا بأي صيغة مناسبة، فهذا سبيلك، وهوني على نفسك واعلمي أن رزقك مقسوم، قال تعالى: {وَفِي السَّمَاءِ رِزْقُكُمْ وَمَا تُوعَدُونَ * فَوَرَبِّ السَّمَاءِ وَالْأَرْضِ إِنَّهُ لَحَقٌّ مِثْلَ مَا أَنَّكُمْ تَنْطِقُونَ} والمؤمنة من أمثالك تتصبر حتى تنال رزقها وتعلم أن ما أصابها لم يكن ليخطئها وما أخطأها لم يكن ليصيبها، وقد قال صلوات الله وسلامه عليه: (عجبًا لأمر المؤمن إن أمره كله له خير وليس ذلك إلا للمؤمن إن أصابته سراء شكر فكان خيرًا له وإن أصابته ضراء صبر فكان خيرًا له) رواه مسلم في صحيحه.

وهوني على نفسك وليكن هنالك تعاون من إخوتك وأخواتك الكرام حفظهم الله تعالى ورعاهم في الإرشاد إليك، فإن هذا من الأسباب التي تعين على هذا الأمر، واعلمي يا أختي أن خير ما تقومين به الآن هو التصبر وتهوين الأمر على نفسك قدر الاستطاعة وصرف نفسك عن التفكير في هذا الأمر بصورة مقلقة، نعم لا بد من قدر من التفكير فيه فهذا أمر لا يمكن أن ينفك عن الإنسان ولكن لا تمعني في التفكير فيه حتى لا يحصل لك قدر من القلق وقدر من الإحباط الذي قد يؤثر على نفسك، بل الزمي الدعاء واجعلي حزنك صبرًا وهمَّك دعاءً تبثينه إلى الله جل وعلا، ولعلك أن تري ما تقر به عينك في القريب العاجل بإذن الله عز وجل.

وإننا نتضرع إلى الله جل وعلا برحمته التي وسعت كل شيء وبأسمائه الحسنى وصفاته العلى أن يفرج كربك وأن ييسر أمرك وأن يشرح صدرك وأن يرزقك الزوج الصالح الذي يقر عينك، وأن يفتح عليك من بركاته ورحماته وأن يزيدك من فضله.

وبالله التوفيق.


كثر الخطاب ولم يحصل الزواج...فهل لدي سحر أو حسد - موقع الاستشارات - إسلام ويب
منة الله غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 06-28-2012, 10:29 PM   #2
إطلالة
من ركائز المنتدى
 
تاريخ التسجيل: Sep 2009
المشاركات: 2,556
افتراضي رد: كثر الخطاب ولم يحصل الزواج...فهل لدي سحر أو حسد؟

جزاكم الله خيرا
إطلالة غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 06-28-2012, 11:00 PM   #3
منة الله
من ركائز المنتدى
 
تاريخ التسجيل: Apr 2010
المشاركات: 3,541
افتراضي رد: كثر الخطاب ولم يحصل الزواج...فهل لدي سحر أو حسد؟

شكرا لك على المرور والتعقيب
منة الله غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 02-26-2013, 02:36 AM   #4
لمسات الامل
 
تاريخ التسجيل: Feb 2013
المشاركات: 1
افتراضي رد: كثر الخطاب ولم يحصل الزواج...فهل لدي سحر أو حسد؟

جزاك الله خيير
لمسات الامل غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 02-26-2013, 01:36 PM   #5
أعماق الحزن
عضو نشيط
 
الصورة الرمزية أعماق الحزن
 
تاريخ التسجيل: Mar 2010
المشاركات: 167
افتراضي رد: كثر الخطاب ولم يحصل الزواج...فهل لدي سحر أو حسد؟

جزاك الله خيير
أعماق الحزن غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 05-10-2013, 11:11 PM   #6
نبض الحياة
عضو نشيط
 
تاريخ التسجيل: Mar 2013
المشاركات: 124
افتراضي رد: كثر الخطاب ولم يحصل الزواج...فهل لدي سحر أو حسد؟

جزاك الله خير.. ولدي إضافة لجميع الأخوات اللواتي لم يأتي لهن الخطّاب أو لم يكتب لهن الزواج حتى الآن،وانصح نفسي وأنصحهن:

لنشغل أوقاتنا بما هو مفيد، في تعليم أو تعلُّم، كتعلم كتاب الله وحفظه وإذا حفظناه بإمكاننا فهم معانيه بالتفسير وغيره

وبإمكاننا كذلك تعلم ما هو مفيد من أعمال يدوية أو أعمال على الحاسب الآلي وتقنياته، تطوير من نفسنا وحولنا هناك الكثير لنقوم به، فسبحان الله لا نعلم ما هي الحكمة التي يخبأها الله لنا من تأجيل أحلامنا وأمنياتنا ومنها الزواج

وإن كان السبب في منع زواجنا عين أو حسد أو سحر أو غيره..

لا نشغل بالنا في ذلك ومن أراد بنا سوءًا رد الله كيده في نحره وجعل تدبيره تدميرًا عليه. ونسأل الله الستر والعفاف بالدعاء وأن يرزق كل فتاة زوجًا صالحًا يكون عونًا لها على الثبات في دينها ودنياها.. ويكون هدفنا هو أن نصنع لنفسنا ما يفيدنا وينفعنا كلّأً منا حسب استطاعته.

تقبلوها مني بأريحية،،، فكلنا في الحياة كالسفينة ولا ندري عند أي جزيرة سنتوقف،، نسأل الله أن يحسن أعمالنا ويختم بالصالحات أعمالنا

نبض الحياة غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 05-14-2013, 08:48 PM   #7
ميس
 
تاريخ التسجيل: May 2013
المشاركات: 2
افتراضي رد: كثر الخطاب ولم يحصل الزواج...فهل لدي سحر أو حسد؟

شكرا للتعليمنا الدعاء رحمنا الله وغفر لنا به
ميس غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 08-05-2013, 11:54 AM   #8
عبد الكريم
عضو نشيط
 
تاريخ التسجيل: Jul 2013
المشاركات: 114
افتراضي رد: كثر الخطاب ولم يحصل الزواج...فهل لدي سحر أو حسد؟

بارك الله فيكم
سحر تعطيل الزواج له اعراض يجب على الفتاة التي تشك في تعرضها لسحرالتعطيل ان تدقق في الأعراض
ثم تاخد بالأسباب الشرعية في العلاج
كذلك قد يكون المس العاشق سببا في تعطيل الزواج و لكن بحدة أقل (من ناحية الأعراض)من سحر التعطيل
مسألة عدم صرع الفتاة ليست دليل على عدم الاصابة
عبد الكريم غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 08-06-2013, 08:42 PM   #9
نبض الإيمان
مراقبة عامة للشبكة
 
الصورة الرمزية نبض الإيمان
 
تاريخ التسجيل: Sep 2009
الدولة: أŒأ¤أ‡أٹ أ‡أ،أ‌أ‘أڈأ¦أ“ أ…أ¤ أ”أ‡أپ أ‡أ،أ،أ¥
المشاركات: 12,284
افتراضي رد: كثر الخطاب ولم يحصل الزواج...فهل لدي سحر أو حسد؟

جزاكم الله خيرا
__________________




تلاوة رائعة ومؤثرة للشيخ ناصر القطامي

نبض الإيمان غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 08-07-2013, 05:29 PM   #10
نبض الحياة
عضو نشيط
 
تاريخ التسجيل: Mar 2013
المشاركات: 124
افتراضي رد: كثر الخطاب ولم يحصل الزواج...فهل لدي سحر أو حسد؟

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة عبد الكريم مشاهدة المشاركة
بارك الله فيكم
سحر تعطيل الزواج له اعراض يجب على الفتاة التي تشك في تعرضها لسحرالتعطيل ان تدقق في الأعراض
ثم تاخد بالأسباب الشرعية في العلاج
كذلك قد يكون المس العاشق سببا في تعطيل الزواج و لكن بحدة أقل (من ناحية الأعراض)من سحر التعطيل
مسألة عدم صرع الفتاة ليست دليل على عدم الاصابة
هل من الممكن أن يكون المبتلى مصاب بالمس العاشق وسحر التعطيل معًا؟


لأني أعرف إحدى الأخوات أصيبت بعين ومس وسحر، وكانت صابرة محتسبة بعد أن عرفت دائها بعدها خافت أن تستمر في مراجعات وعلاجات عند الرقاة ويجب توفر محرم والتزامات عائلية وغيرها،، فاختارت بتجاهل أمر علاجها.. وسارت لحياتها ومازالت تعاني.. ولكنها تقول دومًا، منزل البلاء وحده القادر على رفع هذا الابتلاء وتسخير الأسباب للدواء من الابتلاء
نبض الحياة غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)

الكلمات الدليلية (Tags)
مدى,الشفاء, الخطاب,الشفاء, الزواجفهل,الشفاء, يحصل,الشفاء, حسد؟,الشفاء, سحر,الشفاء, ولم,الشفاء, كتر,الشفاء


 
أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

ضوابط المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

كود [IMG]متاحة
كود HTML معطلة






Powered by vBulletin® Version 3.8.7by::nhoost.com
Copyright ©2000 - 2017, Jelsoft Enterprises Ltd