الإهداءات

العودة   شبكة ومنتديات الشفاء الإسلامية > الرقية الشرعية > قسم فتاوى الرقية الشرعية

قسم فتاوى الرقية الشرعية هذا القسم يختص بنقل فتاوى أهل العلم في كافة المسائل التي يحتاجها المرضى .

إضافة رد
قديم 01-29-2012, 12:22 PM   #21
المُحتسب
عضو متفاعل
 
تاريخ التسجيل: Jan 2012
المشاركات: 61
افتراضي رد: الفتاوى الشرعية في كشف زيف وبدعة الطرق الذهبية في تشخيص الحالة المرضية

السؤال :

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته أنا مصابة بأذى من الجن ، وهذا الأذى مستمر معي 24 ساعة لايفارقني لحظة ، اذا استمعت للقرآن أهدأ بعض الشيء ، جاء لي والدي براقي ، وليته لم يأتي به ، فاجئني الراقي أنه يقرأ علي الشعر بدلا عن القرآن ، فاستوقفه والدي ، وقال له : هل أنت راقي شرعي أم شاعر ، قال : المهم أن أعالج ابنتك ، قال فلما لاتقرأ القرآن ، قال : االشعر هو الذي يكشف الحالة ، قال يرحمك الله : أتينا بك لتقرأ عليها القرآن ففاجئتنا بالشعر ، لكن الراقي قال : ابنتك تعاني من حالة نفسية ، فقلت له : ياشيخ اقرأ علي القرآن ، فنهرني ولم يستجب لي ، وكتب لي ورقة لدواء طبي كعلاج نفسي طلب مني أن اشتريه من الصيدلية . السؤال : إن لم أجد غير هذا الراقي فهل يجوز أن اطلب منه رقيتي بما لديه من شعر ، أم تنصحوني بأن اعتمد على نفسي في الرقية ، علما بأني لاأجد في قريتي غير هذا الراقي الذي يفضل الشعر على القرآن الكريم ، وليس بطبيب نفسي ولامتخصص في علم النفس . وماهو توجيهكم لهذا الراقي ، وكذلك للمرضى الذين لايجدون في قريتهم غيره . وجزاكم الله خيرا .



الجواب :

الحمد لله
يجب على المسلم أن لا يرد كل ما يصيبه في حياته إلى الجن والسحر، فكثير مما يصيب المسلم قد لا يكون له علاقة بالجن لا من قريب ولا من بعيد، بل قد يكون من باب الابتلاء، فيجب على المسلم الصبر واللجوء للأطباء المختصين قبل الحكم أن هذا الامر سببه مس الجن، ويجب على المسلم الاستعانة بالله تعالى واللجوء إلى الرقية الشرعية بالقرآن الكريم والأدعية المأثورة عن النبي صلى الله عليه وسلم، ولا يجوز له الالتفات لغير ذلك من الشعر والكلام غير المفهوم، فهو من الشعوذة، فلذا فإنه يجب على السائلة عدم تصديق مثل هؤلاء الأشخاص الذين يتعاملون بالشعر ورفض هذه الرقية. والله أعلم.
وللمزيد يرجى النظر في الفتوى رقم: (818) والفتوى رقم: (672).

دائرة الإفتاء العام - الأردن


المصدر :
http://aliftaa.jo/ShortAnswer/index/id/MjgzOTEy


صورة الفتوى من المصدر :
المُحتسب غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 01-30-2012, 07:47 PM   #22
المحرر
مراقب عام للشبكة
 
تاريخ التسجيل: May 2009
المشاركات: 3,698
افتراضي رد: الفتاوى الشرعية في كشف زيف وبدعة الطرق الذهبية في تشخيص الحالة المرضية

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته



هذه فتوى من المركز الرسمي للإفتاء بدولة الإمارات العربية المتحدة بشأن حكم الرقية بالشعر :




نص المرسل:
هل يجوز للراقي الشرعي أن يقرأ في سره أبيات من الشعر المباح على الحالة المرضية دون علمها واعتقاداً من الحالة أن المعالج يقرأ القرآن ، حتى يكتشف ان الحالة تعاني من وهم أو انها تعاني من مرض روحي ؟




نص الإجابة:


الرقية الشرعية إنما تكون بالقرآن وبالأدعية المأثورة وليست بقراءة الشعر.
ولا نستطيع التعليق على الطرق النفسية المستخدمة لمعرفة ما إذا كان المريض يعاني من الوهم لعدم معرفتنا لجميع الملابسات المحيطة بتلك الطرق، والذي نعرفه أن الرقية الشرعية تفيد كل مريض وأن كثيرا ممن يسمون أنفسهم معالجين هم مدعون فليتق الله كل مسلم ولا يشغل الناس بما لا يعلم أن فيه النفع لهم.
وعلى المسلم أن يتجنب كل من يتعاطى الرقية بالشعر وعليه أن يتوكل على الله ويقرأ على نفسه القرآن والأذكار ويداوم على ذلك ففيه الوقاية والعلاج إن شاء الله. والله تعالى أعلم.



الفتوى المصورة :


التعديل الأخير تم بواسطة المحرر ; 01-30-2012 الساعة 10:59 PM
المحرر غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 01-30-2012, 07:57 PM   #23
المحرر
مراقب عام للشبكة
 
تاريخ التسجيل: May 2009
المشاركات: 3,698
افتراضي رد: الفتاوى الشرعية في كشف زيف وبدعة الطرق الذهبية في تشخيص الحالة المرضية

هذه فتوى من الشيخ الدكتور محمد العريفي بشأن حكم الرقية بالشعر :




السؤال :
شخص يقول عن نفسه أنه راقي شرعي ، يقرأ الشِّعرعلى المسترقي بدلا من القرآن الكريم ، ويبرر فعله ذلك بأنه يستطيع بقراءة الشعر الحكم على الحالة المرضية أنها تعاني من حالة نفسية أو إصابة روحية ، مارأيكم في هذا العمل ؟



الإجابة:


هذا تلاعب واستهانة وهو لا يجوز ابدا فالرقية الشرعية تكون بالايات القرآنية والادعية في السنة النبوية وليس بغير ذلك .


الفتوى المصورة :




التعديل الأخير تم بواسطة المحرر ; 01-30-2012 الساعة 10:56 PM
المحرر غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 02-16-2012, 12:59 AM   #24
ابو هاجر الراقي
عضو نشيط
 
تاريخ التسجيل: Aug 2009
المشاركات: 114
افتراضي رد: الفتاوى الشرعية في كشف زيف وبدعة الطرق الذهبية في تشخيص الحالة المرضية

بارك الله فيك الاخ راقي عنده فتاوى لمفتين اجازو طريقته اريد ان استفسر عن المسالة وهل اطلع الاخوان عليها لان كل واحد من الفريقين ياتي بفتاوى تصب في توجهه لكن ارجو ان تطلعوا على الفتاوى الاخرى حتى يمكن الجمع بينها اسال الله ان يبارك فيكم
__________________

معالج بالقران والحجامة والاعشاب
الهاتف
المملكة المغربية
ابو هاجر الراقي غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 02-16-2012, 11:19 AM   #25
إدارة الشبكة
إداريون معتمدون لإدارة شؤون الشبكة
 
تاريخ التسجيل: Jul 2011
المشاركات: 695
افتراضي رد: الفتاوى الشرعية في كشف زيف وبدعة الطرق الذهبية في تشخيص الحالة المرضية

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة ابو هاجر الراقي مشاهدة المشاركة
بارك الله فيك الاخ راقي عنده فتاوى لمفتين اجازو طريقته اريد ان استفسر عن المسالة وهل اطلع الاخوان عليها لان كل واحد من الفريقين ياتي بفتاوى تصب في توجهه لكن ارجو ان تطلعوا على الفتاوى الاخرى حتى يمكن الجمع بينها اسال الله ان يبارك فيكم




أخي الكريم :
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
ارتأت إدارة الشبكة عدم الخوض في هذا الموضوع ، واكتفت بنشر الفتاوى وذلك حسب طلب صاحب الطريقة بفتاوى تفند طريقته ، علما بأن أكثر الفتاوى المنشورة هنا قد حوت الطرق الذهبية نصا وكانت الإجابة غاية في الوضوح ، أما الفتاوى التي صاغها صاحب الطريقة بأسلوب يخدمه فلن تنشر هنا ، ولرواد هذه الطريقة أن ينشروها في مواقعهم ، ومن شاء أن يتبعهم فهذا قراره ، واعلم أخي الكريم أن الناس ثلاثة : إما فقيه وإما طالب علم وإما مقلد ، أما الأول والثاني فيحسنان قراءة الفتوى ومقارنة علل الحكم ، وأما الثالث فلا يملك الأدوات التي يحكم من خلالها ، فهو يتبع ماينشرح إليه صدره من الأقوال والفتاوى ، ونحن نعلم يقينا حال نشر هذه الفتاوى بأن العين التي تقرأ والعقل الذي يفهم لن يكون إلا لفقيه أو طالب علم أو مقلد ، وكل يغترف حيث شاء .
__________________
إدارة الشبكة غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 02-26-2012, 09:33 PM   #26
المُحتسب
عضو متفاعل
 
تاريخ التسجيل: Jan 2012
المشاركات: 61
افتراضي رد: الفتاوى الشرعية في كشف زيف وبدعة الطرق الذهبية في تشخيص الحالة المرضية

السؤال :


أنا مصابة بأذى من الجن، وهذا الأذى مستمر معي 24 ساعة لا يفارقني لحظة، إذا استمعت للقرآن أهدأ بعض الشيء، جاء لي والدي براقي ، وليته لم يأت به، فاجأني الراقي أنه يقرأ علي الشعر بدلا عن القرآن، فاستوقفه والدي، وقال له : هل أنت راق شرعي أم شاعر ، قال : المهم أن أعالج ابنتك ، قال فلم لا تقرأ القرآن ، قال : الشعر هو الذي يكشف الحالة ، قال يرحمك الله : أتينا بك لتقرأ عليها القرآن ففاجأتنا بالشعر ، لكن الراقي قال : ابنتك تعاني من حالة نفسية ، فقلت له : ياشيخ اقرأ علي القرآن ، فنهرني ولم يستجب لي ، وكتب لي ورقة لدواء طبي كعلاج نفسي طلب مني أن أشتريه من الصيدلية. السؤال : إن لم أجد غير هذا الراقي فهل يجوز أن أطلب منه رقيتي بما لديه من شعر، أم تنصحوني بأن أعتمد على نفسي في الرقية، علما بأني لا أجد في قريتي غير هذا الراقي الذي يفضل الشعر على القرآن الكريم ، وليس بطبيب نفسي ولا متخصص في علم النفس . وماهو توجيهكم لهذا الراقي ، وكذلك للمرضى الذين لايجدون في قريتهم غيره. وجزاكم الله خيرا.







الإجابــة :
الحمد لله والصلاة والسلام على نبينا محمد وعلى آله وصحبه ومن والاه أما بعد:
فقول الراقي المشار إليه لما سئل لماذا لا يرقي بالقرآن " إن الشعر هو الذي يكشف الحالة " يدل على جهله أو كذبه , ولم يرد عن النبي صلى الله عليه وسلم ولا عن صحابته والتابعين لهم بإحسان أنهم رقوا المريض بالشعر , وقد قسم العلماء الرقية إلى أربعة أقسام , شرعية , وشركية , وبدعية , وجائزة.
قال الشيخ ابن عثيمين رحمه الله تعالى: الرقية الشرعية ما جاءت به السنة مثل: اللهم رب الناس أذهب البأس واشف أنت الشافي لا شفاء إلا شفاؤك شفاءً لا يغادر سقماً. وغير الشرعية هي البدعية أو الشركية فما كان بدعة أو شركاً فإن الرقية به محرمة ولا تزيد الإنسان إلا ضررا ومرضاً، وإن قدر أنه شفي بها فهو لم يشفَ بها في الواقع وإنما كان الشفاء عندها لا بها امتحاناً من الله سبحانه وتعالى لهذا الرجل الذي رقى بالشرك أو بالبدع، وأما الأدعية المباحة التي ليست ببدعة فالرقية بها جائزة. فتبين بهذا أن الرقى أربعة أقسام ما جاءت به السنة فالرقية به مشروعة مستحبة، وما كان شركاً أو كان بدعة فالرقية به محرمة، وما كان دعاءً مباحاً لا شرك فيه ولا بدعة لكنه ليس مما ورد عن النبي صلى الله عليه وعلى آله وسلم فالرقية به جائزة. ولهذا قال النبي عليه الصلاة والسلام في الرقى: لا بأس بها ما لم تكن شركاً ... اهـ
والرقية بالشعر ليست من القسم الأول المشروع , ولا من المباح لكونها ليست دعاء مباحا , والدعاء لا يكون بالشعر وقد أنكر العلماء الدعاء بكلمات مسجوعة ومنتقاة من ألفاظ الشعراء وجعلوها من الاعتداء في الدعاء فكيف إذا كان شعرا محضا.
قال أبو بكر محمد بن الوليد الطَرْطُوشيُّ صاحبُ كتاب الحوادث والبدع: ومِن العَجب العُجاب أن تُعرِضَ عن الدعوات التي ذَكَرها الله في كتابه عن الأنبياء والأولياء والأصفياءِ مقرونةً بالإجابةِ، ثمَّ تنتقي ألفاظَ الشُّعراء والكتَّاب، كَأنَّك قد دعوتَ في زعمِك بجميع دعواتِهم ثمّ استعنتَ بدعوات مَن سواهم .
ويقول الإمام القرطبي في تفسيره لقوله تعالى: {إِنَّهُ لاَ يُحِبُّ المُعْتَدِينَ} وهو يذكر جملة من أنواع الاعتداء في الدعاء: ومنها أن يدعو بما ليس في الكتاب والسنة فيتخيّر ألفاظاً مفقرةً، وكلماتٍ مسجَّعةً، قد وجدها في كراريس، لا أصل لها ولا معوّل عليها فيجعلها شعارَه، ويترك ما دعا به رسوله صلى الله عليه وسلم، وكلُّ هذا يَمنع من استجابة الدعاء.اهـ.
فننصحكم بالبعد عن ذاك الراقي واستبداله براق موثوق في دينه ويرقي بما هو مشروع, وقد سبق لنا أن بينا في الفتوى رقم: 26927،الشروط التي ينبغي توفرها في الراقي ، وانظري أيضا للأهمية الفتوى رقم: 9347 . في بيان بعض العلامات الفارقة بين الدجال وبين الراقي الذي يرقى بالكتاب والسنة .
والله تعالى أعلم.





مصدر الفتوى :
http://www.islamweb.net/fatwa/index.php?page=showfatwa&Option=FatwaId&Id=174351
المُحتسب غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 02-26-2012, 09:34 PM   #27
المُحتسب
عضو متفاعل
 
تاريخ التسجيل: Jan 2012
المشاركات: 61
افتراضي رد: الفتاوى الشرعية في كشف زيف وبدعة الطرق الذهبية في تشخيص الحالة المرضية

السؤال :


أنا مصابة بأذى من الجن، وهذا الأذى مستمر معي 24 ساعة لا يفارقني لحظة، إذا استمعت للقرآن أهدأ بعض الشيء، جاء لي والدي براقي ، وليته لم يأت به، فاجأني الراقي أنه يقرأ علي الشعر بدلا عن القرآن، فاستوقفه والدي، وقال له : هل أنت راق شرعي أم شاعر ، قال : المهم أن أعالج ابنتك ، قال فلم لا تقرأ القرآن ، قال : الشعر هو الذي يكشف الحالة ، قال يرحمك الله : أتينا بك لتقرأ عليها القرآن ففاجأتنا بالشعر ، لكن الراقي قال : ابنتك تعاني من حالة نفسية ، فقلت له : ياشيخ اقرأ علي القرآن ، فنهرني ولم يستجب لي ، وكتب لي ورقة لدواء طبي كعلاج نفسي طلب مني أن أشتريه من الصيدلية. السؤال : إن لم أجد غير هذا الراقي فهل يجوز أن أطلب منه رقيتي بما لديه من شعر، أم تنصحوني بأن أعتمد على نفسي في الرقية، علما بأني لا أجد في قريتي غير هذا الراقي الذي يفضل الشعر على القرآن الكريم ، وليس بطبيب نفسي ولا متخصص في علم النفس . وماهو توجيهكم لهذا الراقي ، وكذلك للمرضى الذين لايجدون في قريتهم غيره. وجزاكم الله خيرا.







الإجابــة :
الحمد لله والصلاة والسلام على نبينا محمد وعلى آله وصحبه ومن والاه أما بعد:
فقول الراقي المشار إليه لما سئل لماذا لا يرقي بالقرآن " إن الشعر هو الذي يكشف الحالة " يدل على جهله أو كذبه , ولم يرد عن النبي صلى الله عليه وسلم ولا عن صحابته والتابعين لهم بإحسان أنهم رقوا المريض بالشعر , وقد قسم العلماء الرقية إلى أربعة أقسام , شرعية , وشركية , وبدعية , وجائزة.
قال الشيخ ابن عثيمين رحمه الله تعالى: الرقية الشرعية ما جاءت به السنة مثل: اللهم رب الناس أذهب البأس واشف أنت الشافي لا شفاء إلا شفاؤك شفاءً لا يغادر سقماً. وغير الشرعية هي البدعية أو الشركية فما كان بدعة أو شركاً فإن الرقية به محرمة ولا تزيد الإنسان إلا ضررا ومرضاً، وإن قدر أنه شفي بها فهو لم يشفَ بها في الواقع وإنما كان الشفاء عندها لا بها امتحاناً من الله سبحانه وتعالى لهذا الرجل الذي رقى بالشرك أو بالبدع، وأما الأدعية المباحة التي ليست ببدعة فالرقية بها جائزة. فتبين بهذا أن الرقى أربعة أقسام ما جاءت به السنة فالرقية به مشروعة مستحبة، وما كان شركاً أو كان بدعة فالرقية به محرمة، وما كان دعاءً مباحاً لا شرك فيه ولا بدعة لكنه ليس مما ورد عن النبي صلى الله عليه وعلى آله وسلم فالرقية به جائزة. ولهذا قال النبي عليه الصلاة والسلام في الرقى: لا بأس بها ما لم تكن شركاً ... اهـ
والرقية بالشعر ليست من القسم الأول المشروع , ولا من المباح لكونها ليست دعاء مباحا , والدعاء لا يكون بالشعر وقد أنكر العلماء الدعاء بكلمات مسجوعة ومنتقاة من ألفاظ الشعراء وجعلوها من الاعتداء في الدعاء فكيف إذا كان شعرا محضا.
قال أبو بكر محمد بن الوليد الطَرْطُوشيُّ صاحبُ كتاب الحوادث والبدع: ومِن العَجب العُجاب أن تُعرِضَ عن الدعوات التي ذَكَرها الله في كتابه عن الأنبياء والأولياء والأصفياءِ مقرونةً بالإجابةِ، ثمَّ تنتقي ألفاظَ الشُّعراء والكتَّاب، كَأنَّك قد دعوتَ في زعمِك بجميع دعواتِهم ثمّ استعنتَ بدعوات مَن سواهم .
ويقول الإمام القرطبي في تفسيره لقوله تعالى: {إِنَّهُ لاَ يُحِبُّ المُعْتَدِينَ} وهو يذكر جملة من أنواع الاعتداء في الدعاء: ومنها أن يدعو بما ليس في الكتاب والسنة فيتخيّر ألفاظاً مفقرةً، وكلماتٍ مسجَّعةً، قد وجدها في كراريس، لا أصل لها ولا معوّل عليها فيجعلها شعارَه، ويترك ما دعا به رسوله صلى الله عليه وسلم، وكلُّ هذا يَمنع من استجابة الدعاء.اهـ.
فننصحكم بالبعد عن ذاك الراقي واستبداله براق موثوق في دينه ويرقي بما هو مشروع, وقد سبق لنا أن بينا في الفتوى رقم: 26927،الشروط التي ينبغي توفرها في الراقي ، وانظري أيضا للأهمية الفتوى رقم: 9347 . في بيان بعض العلامات الفارقة بين الدجال وبين الراقي الذي يرقى بالكتاب والسنة .
والله تعالى أعلم.




المُحتسب غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 03-01-2012, 01:27 PM   #28
المُحتسب
عضو متفاعل
 
تاريخ التسجيل: Jan 2012
المشاركات: 61
افتراضي رد: الفتاوى الشرعية في كشف زيف وبدعة الطرق الذهبية في تشخيص الحالة المرضية

السؤال
ظهر في الآونة الأخيرة بعض المتأثرين بالطب النفسي من غير الأطباء ممن يصنفون حالات المس والسحر والعين على أنها حالات نفسية لاعلاقة لها بالجن من قريب أو بعيد، وهؤلاء النفر يُخَذِلُون في وسط الرقاة ويصرفونهم عن الرقية الشرعية بطرقهم المبتدعة والتي يصفونها أنها ذهبية، ويصفهم أتباعهم من المتأثرين بهم بأنهم الرقاة الأحرار ، وهم في الوقت ذاته يوهمون المريض بطرق مستحدثة ينسبونها إلى الرقية الشرعية ، من هذه الطرق : الطريقة الأولى: أن يقرأ المعالج مقطوعة شعرية على المريض أو أي كلام آخر، ومن ثم ملاحظة الأعراض التي تظهر على المريض بعد ذلك فتجد بعضهم في الغالب يرتجف أو ينتفض ، وحتى إن بعضهم يصرع . والسؤال أما يحتاج المعالج الحاذق لوقفة هنا ويسأل نفسه: لم هذه الأعراض التي ظهرت عند سماع ما تيسر من الشعر ؟ وهل الشعر يؤثر على الأمراض الروحية أم أن ما حصل مع المريض من أعراض سببه غير ذلك ؟ هل من الممكن أن يكون بسبب الإيحاء ؟ وهل من الممكن أيضاً أن يكون سببه أمور نفسيةً أو عضوية؟ . الطريقة الثانية: وهي أن يضع الراقي يده على رأس المريض ، ويوهمه بأنه يقرأ عليه الرقية بقراءة صامتة وبعد ذلك يلاحظ المعالج الأعراض التي ستحدث مع المريض . وفي الغالب ستجده يرتجف ويتألم ويصرخ وستظهر عليه ما يسمى بأعراض المس والسحر ، فعندها يسأل المعالج نفسه أنا لم أقرأ شيئاً من كتاب الله فلم تحدث هذه الأعراض !!!! ولهذا فإنني دائماً أنصح الإخوة المعالجين بأن يكون عندهم شيء من الاطلاع على الطب النفسي والعضوي ووظائف بعض أعضاء جسم الإنسان ولو الشيء اليسير . الطريقتان المذكورة أعلاه ، قد نقلتهما نصاً من كتاباتهم التي ينشرونها ، وقد نادى فيهم النصحاء ألا يحدثوا في الرقية أمراً تنكره العقول فيتأثر به أهل الجهل فيحملون أوزراهم وأوزاراً مع أوزارهم ، لكنهم ناصبوهم العداء وقدحوا في دين النصحة وأمانتهم . نأمل منكم التفصيل برؤية شرعية عن هذه الطرق ، وماهي نصيحتكم لمن ينشرون هذا الفكر أو يتأثرون به . وجزاكم الله خيرا


الإجابــة



الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه، أما بعد:
فالمسلمون وإن كانوا في حاجة إلى استحداث وسائل علاجية وطبية متطورة ومعتمدة على الطرق العلمية الحديثة، إلا إنهم -بحمد الله- ليسوا بحاجة لاستحداث طرق ووسائل مبتدعة في الرقية الشرعية. فلو اقتصروا على ما هو معروف في السنة النبوية لوسعهم ذلك وكفاهم.
ثم إن الرقية الشرعية لا بد فيها من أمور ثلاثة: أولها أن تكون بكلام الله تعالى أو بأسمائه وصفاته أو المأثور عن النبي صلى الله عليه وسلم، وراجع في ذلك الفتوى رقم: 4310.
على أن الرقية بكتاب الله تعالى لا يقتصر نفعها على الأمراض الروحية، بل هي نافعة بإذن الله في أمراض النفس والبدن أيضا، فالقرآن فيه شفاء عام، كما سبق لنا تفصيله في الفتاوى ذوات الأرقام التالية:
111313، 9800، 170155. ونعني بذلك أن المريض لو كان ما به ليس من أثر العين والحسد أو السحر، بل هو مرض نفساني، فالقرآن ينفعه، فإن احتاج معه لغيره، فلا حرج أن يذهب لطبيب نفساني متخصص، لا إلى هؤلاء الرقاة.
والله أعلم.






المصدر :
http://www.islamweb.net/fatwa/index.php?page=showfatwa&Id=2338542&Option=Questio nId&lang=A
المُحتسب غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 08-03-2012, 07:48 PM   #29
محامي المملكة
عضو متفاعل
 
تاريخ التسجيل: Aug 2009
المشاركات: 60
افتراضي رد: الفتاوى الشرعية في كشف زيف وبدعة الطرق الذهبية في تشخيص الحالة المرضية

جزاكم الله خيرا
محامي المملكة غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 08-05-2012, 01:50 PM   #30
صيام قلب
 
تاريخ التسجيل: Aug 2012
المشاركات: 14
افتراضي رد: الفتاوى الشرعية في كشف زيف وبدعة الطرق الذهبية في تشخيص الحالة المرضية

بارك الله فيكم
صيام قلب غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)

الكلمات الدليلية (Tags)
للراقى,الشفاء, لنبذ,الشفاء, منها,الشفاء, المرضية,الشفاء, الذي,الشفاء, الذهبية,الشفاء, الحالة,الشفاء, الحاجة,الشفاء, الرقية,الشفاء, الشرعية,الشفاء, الشعر,الشفاء, الشِّعر,الشفاء, الإفتاء,الشفاء, الوحي,الشفاء, الطرق,الشفاء, الكويتية,الشفاء, بالشِّعر,الشفاء, بالقرآن,الشفاء, تشخيص,الشفاء, تعدل,الشفاء, تفتح,الشفاء, بطلان,الشفاء, تكون,الشفاء, خلط,الشفاء, دار,الشفاء, يقرأ,الشفاء, حكم,الشفاء, فتوى,الشفاء, وليس,الشفاء, والتوبة,الشفاء, والخزعبلات,الشفاء


 
أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

ضوابط المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

كود [IMG]متاحة
كود HTML معطلة






Powered by vBulletin® Version 3.8.7by::nhoost.com
Copyright ©2000 - 2017, Jelsoft Enterprises Ltd